"بتروبراس" البرازيلية توافق على دفع 2.95 مليار دولار لتسوية دعوى في أمريكا

طباعة

وافقت "بتروبراس" البرازيلية النفطية - التي تسيطر عليها الدولة - على دفع 2.95 مليار دولار لتسوية دعوى جماعية في الولايات المتحدة رفعها مستثمرون يزعمون أنهم خسروا أموالا نتيجة لفضيحة فساد.

وتنفي "بتروبراس" وجود أي ممارسات خاطئة بموجب الصفقة، التي تعد أحد أكبر التسويات في الدعاوى الجماعية المتعلقة بأوراق مالية في الولايات المتحدة.

ويجب أن يوافق قاضي منطقة مانهاتن جيد راكوف على التسوية.

وأعلنت الشركة أن مبلغ التسوية سيتم دفعه على ثلاثة أقساط متساوية تقريبا وسيؤثر على نتائجها المالية للربع الأخير.

ورفع المستثمرون الدعوى ضد "بتروبراس" بعدما اتهم المدعون في البرازيل مسؤولين تنفيذيين سابقين في الشركة بقبول رشا بأكثر من ملياري دولار على مدى عشر سنوات، وبشكل رئيسي من شركات إنشاءات وأعمال هندسية.

ودفعت "بتروبراس" بأنها نفسها ضحية، ونفت في بيان بشكل واضح وجود ممارسات خاطئة. لكن قيمتها السوقية هبطت مع تفاقم فضيحة الفساد.

وتأمل الشركة أن تحل التسوية جميع دعاوى المستثمرين في الولايات المتحدة بشأن الفضيحة.

ولا تتضمن التسوية المستثمرين الذين اشتروا أوراقا مالية لبتروبراس أصدرتها خارج الولايات المتحدة، بحسب الشركة.