النفط يرتفع لأعلى مستوى في عامين ونصف العام رغم زيادة الإنتاج

طباعة

زادت أسعار النفط إلى أعلى مستوى في عامين ونصف العام في ظل توترات ناجمة عن اضطرابات دخلت يومها السادس في إيران، عضو أوبك، تمحو أثر ارتفاع الإنتاج في الولايات المتحدة وروسيا.

وبعد اغلاق الأسواق الأوروبية قفزت العقود الآجلة لخام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.07 دولار إلى 61.44 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ يونيو/حزيران 2015.

وصعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 1.06 دولار إلى 67.62 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى منذ مايو/أيار 2015.

وحذر المحلل لدى كومرتس بنك كارستن فريتش من أن الأسعار تواجه تصحيحا حيث سيضعف الدعم الذي حصلت عليه الأسعار من الاضطرابات في إيران ما لم يبدأ الوضع في التأثير على إنتاج النفط، وهو ما لم يحدث بعد، أو أن تعيد الولايات المتحدة فرض عقوبات على طهران.

ويتوقع كومرتس بنك أن يبلغ سعر خام برنت 60 دولارا في 2018.

ويقول متعاملون إن الأسواق ارتفعت كثيرا في الآونة الأخيرة في وقت من المنتظر أن يزيد فيه الإنتاج الأمريكي مجددا وتثار فيه شكوك بشأن ما إذا كان نمو الطلب سيستمر عند المستويات الحالية.

وارتفع إنتاج الولايات المتحدة من النفط بنحو 16% منذ منتصف 2016 ليبلغ 9.75 مليون برميل يوميا بنهاية العام الماضي.

كما تأثرت المعنويات سلبا ببعض المخاوف من أن روسيا قد لا تكون ملتزمة التزاما كاملا بتعهداتها في الاتفاق مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بخفض الإنتاج 300 ألف برميل يوميا من أعلى مستوى شهري في 30 عاما والبالغ 11.247 مليون برميل يوميا الذي سجلته في أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وتظهر أحدث بيانات لعام 2017 أن إنتاج روسيا من النفط زاد إلى 10.98 مليون برميل يوميا في المتوسط، مقارنة مع 10.96 مليون برميل يوميا في 2016 و10.72 مليون برميل يوميا في 2015.