الاسترليني يهبط من أعلى مستوى في 3 أشهر مع غياب محفزات جديدة

طباعة

هبط الجنيه الاسترليني من أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر فوق 1.36 دولار، مع توخي المتعاملين في أسواق العملات الحذر في دفع العملة البريطانية إلى المزيد من الصعود في غياب أي محفزات جديدة.

وفي وقت سابق من الجلسة، وصل الاسترليني إلى 1.3614 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ العشرين من سبتمبر/أيلول وعلى مبعدة أقل من نصف سنت عن مستواه المرتفع الذي سجله في ذلك الشهر والبالغ 1.3659 دولار والذي كان أعلى مستوى له منذ الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي أجري في يونيو/حزيران 2016 .

لكن مع عدم تضرره فيما يبدو من مسح يظهر أن نمو قطاع التشييد في بريطانيا تباطأ الشهر الماضي، تراجع الاسترليني مع صعود الدولار أمام العملات الرئيسية لينزل في إحدى المراحل عن مستوى 1.35 دولار قبل أن يتعافى قليلا إلى 1.3512 دولار.

وفي 2017 سجل الاسترليني أفضل أداء سنوي أمام الدولار منذ 2009 مع تسجيله مكاسب بلغت 10% تقريبا.

لكنه ما زال منخفضا حوالي 10% مقابل العملة الأمريكية منذ الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وأمام العملة الأوروبية انخفض الاسترليني 0.24 بالمئة إلى 88.95 بنس لليورو.