الأسهم الأوروبية ترتفع مدعومة ببيانات اقتصادية قوية

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية بفعل بيانات لنمو قطاع الخدمات في منطقة اليورو أظهرت أن متانة الاقتصاد تدعم أنشطة الشركات.

وشهد المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو أفضل يوم له منذ أبريل/نيسان 2017 بصعوده 1.7%، وامتدت المكاسب إلى القطاعات المرتبطة بالدورات الاقتصادية مثل القطاعين الصناعي والمصرفي، وهو ما دفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي للارتفاع 0.9%.

وأظهرت بيانات مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات أن منطقة اليورو اقتربت من أفضل نمو لها في سبع سنوات، بينما تجاوز نمو الخدمات في إيطاليا وأسبانيا التقديرات الأولية السابقة.

وجاءت أسهم بنوك سانتاندر وبي.إن.بي باريبا وآي.إن.جي بين الأسهم التي قدمت أكبر دعم للمؤشر الأوروبي، مع زيادة التفاؤل بتعافي منطقة اليورو، وهو ما ساهم في ضخ أموال في أسهم القطاع المالي.

وارتفعت أسهم إرست بنك وكريدي أغريكول ويو.بي.آي بانكا وناتكسيس في نطاق بين 3.4 و5.1%.

ودفعت أيضا بيانات أفضل من المتوقع عن مبيعات السيارات في الولايات المتحدة وصعود أسعار النفط أسهم شركات صناعة السيارات والطاقة للصعود.

وتجاوزت مبيعات السيارات الأمريكية في ديسمبر كانون الأول توقعات المحللين، وهو ما دفع مؤشر قطاع صناعة السيارات الأوروبي للصعود 1.8%، محققا أكبر مكسب بين القطاعات.

وقفز سهم فيات كرايسلر الإيطالية لصناعة السيارات 8.3%، مسجلا صعودا قياسيا، بينما قادت أسهم دايملر وفولكسفاغن وبي.إم.دبليو الصعود في مؤشر الأسهم الألمانية.

وفي أنحاء أوروبا، ارتفع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.3%، ومؤشر داكس الألماني 1.5%، ومؤشر كاك الفرنسي 1.6%.