تباطؤ التضخم بمنطقة اليورو في ديسمبر كما كان متوقعا

طباعة

تباطأ التضخم بمنطقة اليورو في ديسمبر/كانون الأول كما كان متوقعا، بسبب تراجع نمو أسعار الطاقة والأغذية غير المصنعة لكن معيار التضخم الأساسي الذي يستثني تلك المكونات المتقلبة لم يسجل تغيرا يذكر.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي "يوروستات" في تقديراته إن أسعار المستهلكين في دول المنطقة البالغ عددها 19 دولة زادت 1.4% على أساس سنوي الشهر الماضي مقارنة مع زيادة نسبتها 1.5% في نوفمبر/تشرين الثاني مثلما توقع خبراء اقتصاد.

ويرجع هذا في الأساس إلى ارتفاع أسعار الطاقة ثلاثة بالمئة على أساس سنوي في ديسمبر/كانون الثاني مقارنة مع 4.7% في نوفمبر/تشرين الثاني وصعود أسعار الأغذية غير المصنعة 1.9% بالمقارنة مع زيادة نسبتها 2.4% في نوفمبر/تشرين الثاني.

ومع استبعاد مكوني الأغذية المصنعة والطاقة، فإن التضخم الأساسي زاد 1.1% على أساس سنوي في ديسمبر/كانون الأول بالوتيرة نفسها التي سجلها في نوفمبر/تشرين الثاني وأكتوبر/تشرين الأول.

ويرغب البنك المركزي الأوروبي في الإبقاء على التضخم دون مستوى 2% أو بالقرب منه في الأجل المتوسط ويشتري سندات من منطقة اليورو في السوق الثانوية لكي يضخ المزيد من السيولة في النظام المصرفي وليعزز بتلك الوسيلة الائتمان في الاقتصاد.