أسواق الخليج ترتفع مدعومة بصعود أسعار النفط والأسهم الأمريكية

طباعة

ارتفعت أسواق الأسهم الخليجية في آخر جلسات الأسبوع الماضي، مدعومة بصعود أسعار النفط وتسجيل الأسهم الأمريكية مستويات قياسية مرتفعة بينما عزز صعود سهم أكبر بنك في دولة الإمارات العربية بورصة أبوظبي على وجه الخصوص.

وفي الرياض، ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 بالمئة مسجلا أعلى مستوياته منذ أوائل أكتوبر/تشرين الأول، ومتجاوزا مستوى مقاومة عند نحو 7200 نقطة.

وصعد سهم مصرف الراجحي 1.6 في المئة بعدما ارتفع اثنين بالمئة في الجلسة السابقة.

وأنهى مؤشر تاسي تعاملات هذا الأسبوع على ارتفاع بنسبة 0.6 % ما يعادل 46 نقطة مغلقاً عند 7277 نقطة، مقارنة بإغلاق الأسبوع الماضي عند 7231 نقطة. وسجلت قيم التداولات هذا الأسبوع ارتفاعا لتبلغ 21.3 مليار ريال


الإمارات

وفي العاصمة أبوظبي، زاد المؤشر العام 1.5 بالمئة مسجلا أعلى مستوياته منذ منتصف أغسطس/آب، مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول 2.4 بالمئة إلى 10.90 درهم، لتبلغ مكاسبه في الجلسات الثلاث السابقة 6.3 في المئة.

وكان السهم صعد يوم الأربعاء متجاوزا متوسطه في 200 يوم للمرة الأولى منذ سبتمبر/أيلول.

وفي استطلاع لرويترز شمل عشرة محللين أعطى أحدهم تقييما لسهم بنك أبوظبي الأول عند توصية "لشراء قوي"، في حين أعطى خمسة منهم توصية "بالشراء"، بينما قدم الأربعة الباقون توصية "بالاحتفاظ بالسهم"، وحدد المحللون متوسط السعر المستهدف للسهم عند 11.75 درهم.

وعلى مدار الاسبوع سجل المؤشر ارتفاعا نسبته 3.4% ليصل إلى مستويات 4548 نقطة.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة إلى 3464 نقطة في أعقاب أربعة أيام من المكاسب. وارتفع سهم أملاك للتمويل العقاري 2.9%، بعدما قالت الشركة إنها وقعت مذكرة تفاهم مع مجموعات مرسيليا لتطوير مشروع عقاري في القاهرة.

كما واصل المؤشر العام لسوق دبي الارتفاع خلال الاسبوع الاول من العام الجديد الذي اقتصر على ثلاث جلسات فقط مدعوما بعودة عمليات الشراء القوية على الاسهم.

وسجل المؤشر العام ارتفاع بنحو2.8% ليغلق عند مستوى 3463 نقطة.

قطر

وفي الدوحة، ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 8631 نقطة، وشهدت جلسة أمس التداول بأسهم 41 شركة، ارتفعت أسعار أسهم 22 شركة منها، بينما تراجعت أسهم 18 شركة، واستقرت شركة واحدة، لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنسبة 0.11%، تعادل 529 مليون ريال وصولاً إلى 477.7 بليون ريال.

وسجل المؤشر مكاسب منذ مطلع العام 2018 بـ 1.26%.

وسجلت بورصة قطر ارتفاعاً في الأداء، إذ صعدت السيولة المتداولة إلى 237 مليون ريال في مقابل 199 مليون ريال، بنسبة ارتفاع 19%. وارتفع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 7%، تعادل 244 صفقة، إلى 3983 صفقة في مقابل 3739 صفقة اليوم السابق، وارتفعت الكمية المتداولة أمس بنسبة 1.11% إلى 8.7 مليون سهم، في مقابل 8.6 مليون سهم أول من أمس.

وخالف قطاع العقارات اتجاه البورصة الصاعد بعد تراجع مؤشره بنسبة 1.44%، تعادل 28 نقطة، هبوطاً إلى مستوى 1899 نقطة، وتراجع مؤشر أسهم البنوك والخدمات المالية بنسبة 0.38% إلى 2707 نقاط.

الكويت

ارتفع المؤشر السعري في بورصة الكويت بنسبة 0.8 في المئة إلى 6454 نقطة، لتواصل اداءها الايجابي لليوم الثاني على التوالي، بدعم من ارتفاع الطلب على الأسهم التي اتجهت أسعارها إلى الصعود مقارنة بالجلسة السابقة.

كما صعدت السيولة المتداولة بنسبة 4% إلى 20.3 مليون دينار في مقابل 19.6 مليون دينار، فيما ارتفعت الكمية المتداولة إلى 149 مليون سهم في مقابل 117 مليون سهم اليوم السابق بنسبة ارتفاع 28 في المئة، وصعد عدد الصفقات المنفذة بنسبة 21 في المئة إلى 4716 صفقة في مقابل 3900 صفقة.

مصر

وفي القاهرة، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 في المئة، لكن سهم الوحدة المصرية لجلاكسو سميثكلاين قفز سبعة في المئة بعدما سجلت الشركة زيادة بلغت 26 في المئة على أساس سنوي في صافي الربح المجمع للربع الثالث.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة خلال الأسبوع بنسبة 1.6%  إلى 14782 نقطة، مسجلا أعلى وتيرة هبوط في شهر.