النفط يتراجع عن أعلى مستوياته منذ 2015 بسبب زيادة كبيرة في الإنتاج الأمريكي

طباعة

تراجعت أسعار النفط عن أعلى مستوياتها منذ ربيع 2015 حيث قوضت زيادة  كبيرة في الإنتاج الأمريكي زيادة بلغت 10% من المستويات المتدنية المسجلة في ديسمبر/كانون الأول بفعل تقلص الإمدادات والتوترات السياسية في إيران.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 45 سنتا، أو ما يعادل 0.7 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 67.62 دولار للبرميل بعد أن كانت سجلت في الجلسة السابقة أعلى سعر منذ مايو/أيار 2015 عند 68.27 دولار.

وهبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 57 سنتا، أو 0.92 بالمئة، إلى 61.44 دولار للبرميل. وفي الجلسة السابقة سجل الخام الأمريكي 62.21 دولار وهو أقوى سعر منذ مايو/أيار 2015 .

وقال تجار إن تزايد انتاج النفط الأمريكي وتراجع الطلب على المنتجات المكررة كان له تأثير سلبي على السوق في جلسة اليوم.

وأضافوا أن التوترات السياسية في إيران، ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، كانت دفعت الأسعار إلى الارتفاع.

لكن إنتاج الخام في إيران لم يتأثر بالاضطرابات في الوقت الذي من المتوقع فيه أن يكسر الإنتاج الأمريكي حاجز عشرة ملايين برميل يوميا، وهو مستوى قريب من مستويات إنتاج كل من روسيا والسعودية، وهو ما يثير شكوك حول استمرارية صعود الأسعار.