تونس .. الشرطة تفرق تظاهرة ضد ارتفاع الأسعار

طباعة

فرققت الشرطة التونسية احتجاجاً ضد زيادة للأسعار دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير كما هو منصوص عليه في قانون المالية لعام 2018 الذي ندد به ناشطون وعدد من الأحزاب.

وتجمع متظاهرون شباب اعضاء بحملة "فاش نستناو" (ماذا ننتظر) في شارع بورقيبة وسط تونس بالقرب من وزارة الداخلية للمطالبة بالغاء زيادة الأسعار والافراج عن رفاقهم المعتقلين.

وقبل ذلك، كان العشرات من الشبان قد تظاهروا بظل رقابة شديدة من جانب الشرطة ولكن بجو من الهدوء بحسب ما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس.

يذكر أن ميزانية العام 2018 التي اعتمدت في كانون الاول/ديسمبر بغالبية واضحة في البرلمان تنص على زيادة "موجعة" بالأسعار ولكنها ضرورية بحسب تعبير الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي.