الاتصالات السعودية تحصل على قرض إسلامي بـ 378 مليون دولار

طباعة

حصلت الاتصالات السعودية على قرض إسلامي قيمته 1.51 مليار رنجيت ماليزي (حوالي 378.5 مليون دولار) عبر شركة ماليزية تابعة وذلك وفقا لوثيقة للبنوك المرتبة.

وستستخدم الاتصالات السعودية - أكبر شركة مشغلة للاتصالات في منطقة الخليج من حيث القيمة السوقية - القرض الإسلامي في إعادة تمويل دين قائم اُستخدم في الأصل للاستحواذ على حصة في شركة ماكسيس الماليزية للهاتف المحمول.

ووفقا للبيانات المالية للشركة، تملك الاتصالات السعودية عبر شركتها التابعة اس.تي.سي ماليزيا هولدنغز 25% في بيناريانج جي.اس.ام هولدنجز التي تملك بدورها حصة مسيطرة في ماكسيس.

وعينت اس.تي.سي ماليزيا بنك طوكيو-ميتسوبيشي يو.اف.جيه (ماليزيا) واتش.اس.بي.سي أمانة وبنك ستاندرد تشارترد صادق لترتيب الاتفاق.

ويستخدم التمويل المشترك هيكل مرابحة السلع، حيث يتفق طرف على شراء سلعة من طرف مقابل يتعهد بإعادة شراء السلعة بسعر متفق عليه في وقت لاحق.

وسيتولى بنك طوكيو-ميتسوبيشي يو.اف.جيه (ماليزيا) دور وكيل الاستثمار ليقوم بإدارة تدفقات السيولة الخاصة بالتسهيل وتنفيذ التعاملات الخاصة بمرابحة السلع.