أسهم أوروبا تواصل الصعود لرابع جلسة على التوالي

طباعة

صعدت الأسهم الأوروبية لرابع جلسة على التوالي، مدعومة بمكاسب لأسهم القطاعات المرتبطة بأداء الاقتصاد وتفاؤل بمزيد من النمو في أرباح الشركات.

وساعدت أيضا توقعات بصفقات محتملة في صناعة السيارات وتراجع اليورو في دفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي للصعود 0.4% إلى 400 نقطة وهو أعلى مستوى له منذ أغسطس/آب 2015، مواصلا الاقتراب من أعلى مستوى له على الإطلاق البالغ 414 نقطة.

وجاء هذا الصعود بينما سجل مؤشر قياسي للأسهم العالمية مستوى قياسيا مرتفعا جديدا بفعل الثقة في موسم قوي آخر لأرباح الشركات وهو ما غطى على مخاوف من أن قيم الأسهم قد تصبح متضخمة.

وعززت أسهم شركات صناعة السيارات موقفها كأكبر القطاعات الرابحة في العام الجديد، مع صعودها 1.4%. وقفز سهم فيات كرايسلر 2% مسجلا مستوى إغلاق قياسيا جديدا.

وواصلت أسهم شركات السلع الأولية صعودها مع ارتفاع أسعار المعادن وهو ما ساعد مؤشر القطاع على الارتفاع 1.2% إلى أعلى مستوى منذ مارس/آذار 2012 .

وقدمت المؤسسات المالية دعما قويا للمؤشر ستوكس القياسي مع انتشار التفاؤل بشأن النمو الاقتصادي في أوروبا.