تويوتا ومازدا ستبنيان مصنعا في مشروع مشترك بـ 1.6 مليار دولار في أمريكا

طباعة

أكدت شركتا تويوتا موتور ومازدا موتور اليابانيتان لصناعة السيارات أنهما ستبنيان مصنعا في مشروع مشترك بقيمة 1.6 مليار دولار لتجميع السيارات في ولاية آلاباما الأمريكية سيوظف ما يصل إلى أربعة آلاف عامل.

وأوضحت الشركتان أن المصنع، الذي سينتج 300 ألف مركبة سنويا، من المنتظر افتتاحه في 2021 في موقع مساحته 2500 فدان على مبعدة حوالي 14 ميلا من مصنع تويوتا للمحركات في هانتسفيل.

وتعتزم تويوتا تصنيع سيارات كورولا في المصنع، في حين ستصنع مازدا سيارات رباعية الدفع.

وتقدم آلاباما حوافز ضريبية لم يعرف حتى الآن قيمتها الاجمالية.

وقال مصدر على دراية بالأمر إن من المتوقع أن تبلغ حوالي مليار دولار على مدى بضع سنوات.

ومن بين الولايات الأمريكية، فإن آلاباما هي بالفعل خامس أكبر منتج للسيارت والشاحنات الخفيفة. وتوجد 57 ألف وظيفة في قطاع تصنيع السيارات بالولاية.

هذا وقالت مازدا وتويوتا إنهما ما زالتا تحتاجان إلى موافقات وإذن من هيئات مكافحة الاحتكار للمشروع المشترك الجديد.

وأعلنت الشركتان في أغسطس/آب تحالفا رأسماليا وتخططان لتطوير مشترك لتكنولوجيا السيارات الكهربائية.

وتتراجع مبيعات صناعة السيارات الأمريكية وتوجد مخاوف من أن المصنع الجديد قد يفاقم الطاقة الانتاجية الفائضة ويضع ضغوطا على أسعار السيارات.

وانخفضت مبيعات السيارات الجديدة في الولايات المتحدة 2 بالمئة في 2017 بعد أن سجلت أعلى مستوى على الإطلاق في 2016 .

ومن المتوقع ان تواصل المبيعات التراجع في 2018.