تداولات غير مستقرة للأسهم الأوروبية بفعل نتائج شركات التجزئة

طباعة

هيمن التردد على تداولات الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة يوم الخميس في الوقت الذي تلاشى فيه ارتفاع كبير سجلته الأسهم مع بداية العام بفعل مخاوف الحماية التجارية وتراجع في سوق السندات.

وقادت نتائج الأعمال معظم تحركات الأسهم مع تأثير سلبي كبير لبعض النتائج التي جاءت دون التوقعات.

واستقر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي في حين انخفض مؤشر أسهم منطقة اليورو 0.1% متعافيا من خسائره الكبيرة في جلسة الأربعاء حين امتدت حالة القلق بفعل تقرير بأن الصين تدرس إبطاء مشترياتها من سندات الخزانة الأمريكية إلى الأسهم.

وقالت جهة تنظيمية صينية إن التقرير ربما يكون "زائفا".

في الوقت ذاته لامس المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مستوى قياسيا جديدا لليوم الثالث على التوالي مع ارتفاعه 0.2%.

وانخفضت أسهم تيسكو أكبر سلسلة لمتاجر التجزئة في بريطانيا 3.4% بعد أن جاءت مبيعات الشركة في عيد الميلاد دون توقعات السوق.

ويؤكد تحديث الشركة الاتجاه العام الذي أعلنته منافستها سينسبري حيث انخفضت مبيعاتها من السلع العامة كثيرا بالمقارنة مع الأغذية الطازجة في مؤشر على أن المستهلكين يخفضون الإنفاق على المواد غير الأساسية.

وانخفضت أسهم ماركس آند سبنسر 3.6% رغم مؤشرات قبل بدء التداولات في السوق كانت تبنئ بارتفاعها بعد أن تجاوزت مبيعات شركة التجزئة التوقعات في ظل انخفاض دون المتوقع بقليل في مبيعات الملابس والأدوات المنزلية.

و ارتفع المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.12% وتراجع المؤشر داكس الألماني 0.07%.