الاتحاد الأوروبي يريد اللحاق بالولايات المتحدة والصين في مجال الحواسيب الخارقة

طباعة

قرر الاتحاد الأوروبي استثمار مليار يورو للحصول على حواسيب خارقة وتعويض التأخر في هذا المجال عن كل من الولايات المتحدة والصين، بحسب ما أعلنت المفوضية الأوروبية في بروكسل الخميس.

وقال المفوض الأوروبي للأبحاث كارلوس مويداس "مع هذا المشروع، سندخل في السباق، سنتسابق جميعا، نحن والصين والولايات المتحدة. علينا نحن الأوروبيين أن نسرع الخطى قليلا".

وسينفق هذا المبلغ قبل حلول العام 2030.

ودقت المفوضة الأوروبية للاقتصاد ماريا غابريل ناقوس الخطر قائلة "في العام 2012 كانت أوروبا تملك أربعة من عشرة حواسيب خارقة في العالم، أما اليوم فلم نعد في ترتيب أول عشرة" بلدان وكيانات في هذا المجال.

ويتيح الحاسوب الخارق معالجة عدد كبير جدا من المعلومات وإجراء حسابات معقدة بسرعة خيالية، وتطبيق ذلك في مجالات كثيرة منها توقعات الأحوال الجوية والزلازل، وفي تصميم الطائرات والأدوية، على سبيل التعداد لا الحصر.

وكثيرا ما يلجأ العلماء الأوروبيون إلى حواسيب خارقة في الخارج لإتمام أبحاثهم وهو ما يؤثر على الخصوصية وحماية المعلومات وسريتها.