اليورو مستقر قرب ذروة 3 سنوات والدولار يصعد أمام الين

طباعة

استقر اليورو في توقف لالتقاط الأنفاس بعد صعود قوي بفعل حالة التفاؤل بشأن التوقعات الاقتصادية لمنطقة اليورو وتكهنات بأن يقلص البنك المركزي الأوروبي برنامجه الضخم للتحفيز النقدي.

وتعززت تلك التوقعات بتصريحات من أردو هانسون رئيس البنك المركزي الإستوني الذي أبلغ صحيفة ألمانية أن البنك المركزي الأوروبي قد ينهي برنامج شراء السندات البالغ 2.55 تريليون يورو في خطوة واحدة بعد سبتمبر أيلول إذا مضى تطور الاقتصاد والتضخم على النحو المتوقع حاليا.

وبلغ أحدث سعر لليورو 1.2263 دولار ليظل قرب ذروة الاثنين البالغة نحو 1.2296 دولار وهو أقوى سعر للعملة منذ ديسمبر كانون الأول 2014.

وقال متعاملون إنهم يتوقعون أن يظل اليورو قويا في المدى القريب.

هذا وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس قوته مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 90.509 مبتعدا عن أدنى مستوى في ثلاث سنوات 90.279 المسجل الاثنين.

وارتفعت العملة الأمريكية 0.4% أمام نظيرتها اليابانية إلى 110.9 ين لتبتعد عن أقل سعر في أربعة أشهر 110.3 ين المسجل الاثنين أيضا.