التضخم في بريطانيا يهبط للمرة الأولى منذ يونيو مع انحسار أثر الانفصال

طباعة

أظهرت بيانات رسمية أن التضخم في بريطانيا انخفض في ديسمبر كانون الأول من المستوى المرتفع الذي سجله بعد التصويت لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوروبي مما يرجح أن الضغوط المالية الواقعة على الكثير من الأسر ربما تكون على وشك الانحسار قليلا.


وانخفض تضخم أسعار المستهلكين للمرة الأولى منذ يونيو حزيران إلى معدل سنوي بلغ 3% كما كان يتوقع خبراء الاقتصاد مقارنة مع أعلى مستوى في نحو ست سنوات المسجل في نوفمبر تشرين الثاني والبالغ 3.1%.

وقفز التضخم في بريطانيا بعد التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو حزيران 2016، في خطوة أدت إلى انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني وارتفاع تكلفة الواردات.

وفي منطقة اليورو، بلغ التضخم 1.4% فقط في ديسمبر كانون الأول، وهو ما يقل عن نصف معدل التضخم المسجل في بريطانيا.