النفط يخسر أعلى مستوياته في 3 سنوات لكن طلبا قويا يدعم السوق

طباعة

هبطت أسعار النفط من أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح لكن طلبا قويا يدعم الأسعار قرب 70 دولارا للبرميل، وهو مستوى لم تشهده السوق منذ إنحدارها في 2014 .

ويلقى النفط دعما من تخفيضات انتاجية تقودها دول أوبك وروسيا ومن طلب قوي وسط تحسن في نمو الاقتصاد العالمي.

وأظهرت بيانات أن واردات الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم، ارتفعت بحوالي 1.8%في 2017 إلى مستوى قياسي بلغ 4.37 مليون برميل يوميا مع زيادة البلاد مشترياتها من الخام لتغذية توسعات في طاقات التكرير.

وأنهت عقود مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 1.11 دولار، أو 1.6%، لتبلغ عند التسوية 69.15 دولار للبرميل بعد أن سجلت أثناء الجلسة مستوى أكثر انخفاضا بلغ 68.83 دولار.

وكان خام القياس العالمي قد قفز يوم الاثنين إلى ذروة بلغت 70.37 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر/كانون الأول 2014 .

وتراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط 57 سنتا، أو 0.9%، لتغلق عند 63.73 دولار للبرميل. وفي وقت سابق من الجلسة سجل خام القياس الأمريكي 64.89 دولار وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول 2014 .

وانخفض انتاج النفط الأمريكي من 9.8 مليون برميل يوميا في ديسمبر/كانون الأول إلى 9.5 مليون برميل يوميا حاليا.

لكن معظم المحللين ما زالوا يتوقعون أن يتخطى قريبا حاجز 10 ملايين برميل يوميا.

من جانبها، أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة لشهر فبراير/شباط من المتوقع أن يرتفع بمقدار 111 ألف برميل يوميا إلى 6.55 مليون برميل يوميا.