وزير المالية المغربي: الأسواق تثق في الدرهم

طباعة

أعلن وزير المالية المغربي محمد بوسعيد أن الأسواق أكدت الاطمئنان والثقة في العملة المغربية بعد أن دشن البنك المركزي هذا الأسبوع نظاما أكثر مرونة لسعر صرف الدرهم.

وأبلغ بوسعيد الصحفيين أن الأيام الأولى للتداول في ظل القواعد الجديدة أظهرت أن الأسواق تثق في الدرهم.

من جانبه، قال محافظ بنك المغرب المركزي إن النظام الجديد الأكثر مرونة لسعر صرف العملة سيعزز النمو الاقتصادي بنسبة 0.2%، دون أن يحدد فترة زمنية.

وأبلغ عبد اللطيف الجواهري الصحفيين أن تحرك الدرهم سيرفع  التضخم بنسبة 0.4% "في الحالة القصوى" لكنه سيدعم أيضا القدرة الشرائية للمواطنين.

وأوضح أن بلاده تخطط للتفاوض على شكل جديد لخط ائتمان احتياطي من صندوق النقد الدولي سيكون "أفضل" من الخط الائتماني السابق.

وفي 2016، منح صندوق النقد المغرب خط ائتمان مدته عامان بقيمة 3.5 مليار دولار لطمأنة مقرضيه الأجانب والمستثمرين ووكالات التصنيف الائتماني بشأن السياسات الاقتصادية للمملكة، بما يسمح لها باستخدام أسواق رأس المال الدولية بشروط إقتراض مواتية.