الزنك يرتفع لأعلى مستوى في عدة سنوات بدعم من مخاوف بشأن الإمدادات

طباعة

غذى هبوط في المخزونات وتحذيرات من التلوث في الصين، أكبر منتج للمعادن في العالم، مخاوف بشأن الإمدادات وساعد في دفع أسعار الزنك والرصاص لأعلى مستوياتهما في عدة سنوات والألمنيوم إلى أعلى مستوى في أسبوعين .

ويبدو الطلب على المعادن قويا بعد بيانات تظهر أن النمو الاقتصادي في الصين، أكبر مستهلك للمعادن في العالم، تسارع للمرة الأولى في سبع سنوات.

ولامست عقود الرصاص القياسية لأجل ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن مستوى 2630.50 دولار للطن وهو أعلى مستوياتها منذ أغسطس آب 2011 في المعاملات المبكرة قبل أن تغلق منخفضة 1.1% عند 2581 دولارا.

ورفعت تشنغتشو عاصمة إقليم هاينان الصيني، المركز الكبير لصهر الألمنيوم تحذيرها من تلوث الهواء إلى اللون "الأحمر"، وهو أعلى مستوى، اعتبارا من يوم الجمعة وهو ما يفرض قيودا أشد على إنتاج المنتجات الصناعية بما في ذلك المعادن.

وجرى خفض إنذار مماثل في مركز لإنتاج الرصاص في إقليم هاينان أيضا إلى اللون البرتقالي، لكن ستظل هناك قيود صارمة على الإنتاج حتى 21 يناير كانون الثاني.

ولم يتم تداول الزنك عند الإغلاق لكن جرى عرضه مرتفعا 1.2% عند 3416 دولارا للطن بعد أن لامس 3444 دولارا وهو أعلى سعر منذ 2007.

وأغلق الألمنيوم منخفضا بنسبة 1% إلى 2219 دولارا للطن بعد أن بلغ في وقت سابق 2270.50 دولار وهو أعلى مستوى منذ الثاني من يناير كانون الثاني.

وأغلق النحاس منخفضا 0.5% إلى 7041 دولارا للطن في حين صعد النيكل 2% لينهي الجلسة عند 12720 دولارا للطن.

وأغلق القصدير مرتفعا 0.9% إلى 20600 دولار للطن.