السعودية ترفع استثماراتها في أذونات وسندات الخزانة الأمريكية إلى 149 مليار ريال في بنهاية نوفمبر 2017

طباعة

رفعت السعودية استثماراتها في أذونات وسندات الخزانة الأمريكية إلى 149 مليار ريال في بنهاية شهر نوفمبر 2017 مقابل 145.2 مليار ريال بنهاية شهر اكتوبر من نفس العام، مرتفعة بنسبة 2.6%، وقيمة 3.8 مليار دولار خلال شهر.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة الاقتصادية، الذي استند على بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، ارتفع رصيد السعودية من سندات وأذون الخزانة الأمريكية على أساس سنوي بنهاية نوفمبر الماضي، بنسبة 48.9%، وقيمة 48.9 مليار دولار، مقارنة برصيدها بنهاية نوفمبر 2016، البالغ 100.1 مليار دولار.

وأظهر التحليل، أن رصيد السعودية في نهاية نوفمبر 2017 هو الأعلى منذ أن بدأت وزارة الخزانة الأمريكية في الإعلان عن البيانات التفصيلية في مارس 2016.

وكانت السعودية قد اشترت سندات خزانة أمريكية بـ8.5 مليار دولار في اكتوبر الماضي.

والاستثمارات السعودية في سندات الخزانة فقط، ولا تشمل استثمارات المملكة الأخرى في أوراق مالية وأصول ونقد بالدولار في الولايات المتحدة.

هذا ورفعت دولة الإمارات حيازتها من سندات وأذون الخزانة الأميركية خلال نوفمبر الماضي على اساس شهري بنحو 0.86% إلى ما يقارب 58.2 مليار دولار، وذلك مقارنة بـ 57.7 مليار دولار المسجلة في أكتوبر الذي سبقه، وذلك بحسب ما ذكرته وزارة الخزانة الأميركية،

لتحتل الإمارات بذلك المرتبة الثانية على صعيد دول الخليج الأكثر حيازة للسندات الأميركية.