المركزي الكويتي يؤكد اصدار عملات رقمية وليس إفتراضية

طباعة

أعلن بنك الكويت المركزي في بيان صحفي أن ما يجري التجهيز له من قبل فريق عمل مكون من المختصين في بنك الكويت المركزي والبنوك المحلية هو تصميم وتجهيز البنية التحتية والأنظمة التقنية للقطاع المصرفي بما في ذلك وسائل الدفع الإلكترونية ومن ضمنها ما يعرف بالعملة الرقمية والتي تختلف عن العملات الافتراضية مثل "بيتكوين وغيرها من العملات".

يذكر أن وسائل إعلام ووسائل التواصل الاجتماعي تناولت أخبار حول قيام المركزي الكويتي بإصدار عملة رقمية.

وفي سياق متصل، أوضح الكويت المركزي أن العملات الرقمية تتميز بمركزية المعالجة للعمليات والتحويلات وذلك لتعزيز سلامة المعاملات المالية والتجارية وتحمل خصائص الورقة النقدية من ناحية القيمة المكافأة ورقم الإصدار ويتم استخدامها لسداد قيمة المشتريات من السلع والخدمات ومن الممكن استبدالها أمام العملات الأخرى، في حين أن العملة الافتراضية تعتبر أصل يستخدم كوسيلة للتبادل مقابل أي خدمات أو سلع مقدمه وتتصف  العملات الافتراضية باللامركزية وصعوبة التحكم بعملياتها.

وتأتي جهود التحضير لتطوير البنى التحتية لتقنية المعلومات بهدف تطوير وتعزيز كفاءة نظم المدفوعات، وتحسين البيئة التشغيلية وتطوير بيئة الأعمال، فضلا عن محاكاة التطورات العالمية في نظم المدفوعات والتسويات المالية التي توفرها التقنيات الحديثة.

وأكد بنك الكويت المركزي على أن ما يجري تنفيذه فيما يتعلق بتطوير البنية التحتية لنظم المدفوعات بما في ذلك تجهيز التقنيات الخاصة بالعملة الرقمية، لايزال في مرحلة التصميم والتنفيذ بحيث ستوفر عند الانتهاء منها الأساس لإصدار العملة الرقمية مستقبلاً وذلك في حال الحاجة لها.

ويشمل مشروع تطوير نظم المدفوعات تطبيق مجموعة من الأنظمة الآلية المتقدمة في إطار التحديث المستمر الذي يقوم به بنك الكويت المركزي بالتنسيق والتعاون مع البنوك المحلية بما يتيح استيعاب مختلف التطورات التي تشهدها نظم وتقنية المعلومات وذلك حرصا من بنك الكويت المركزي على التطوير المستمر للنظام النقدي والمصرفي في دولة الكويت.