نيكي يتراجع مع تأثر شركات التصدير سلباً جراء ارتفاع الين

طباعة

تراجعت الأسهم اليابانية في الوقت الذي تسببت فيه المخاوف بشأن مكاسب الين في تكبد شركات التصدير خسائر في تعاملات فترة الظهيرة وفي تبديد أثر مكاسب أسهم الشركات العقارية.

وأغلق المؤشر نيكي القياسي منخفضا 0.8% إلى 23940.78 نقطة ليتحرك بعيدا عن مستوى 24129.34 نقطة الذي بلغه في الجلسة السابقة وهو أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 1991.

هذا وتراجع الدولار لما دون 110 ينات للمرة الأولى في أربعة أشهر ليجذب عمليات بيع في أسهم شركات التصدير التي ارتفعت أرباحها بفعل انخفض الين.

وهبطت أسهم فانوك كورب 3.7% ونينتندو 1.9 بالمئة وطوكيو إلكترون 1.7%.

وانخفضت أسهم البنوك، حيث نزلت أسهم مجموعة ميتسوبيشي يو.اف.جيه المالية 2.1 بالمئة ومجموعة سوميتومو ميتسوي المالية 1.9%.

في المقابل ارتفعت الأسهم التي تتأثر بالطلب المحلي مثل شركات العقارات، وقفزت أسهم ميتسوي فودوسان 1.8% وميتسوي ستيت 1.2%.

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.5% إلى 1901.23 نقطة