طيران الإمارات تستأنف رحلات أوقفتها على بعض المسارات الأمريكية

طباعة

قررت شركة طيران الإمارات زيادة عدد الرحلات على بعض المسارات إلى الولايات المتحدة كانت قد خفضتها في مايو أيار الماضي إثر تراجع الطلب نتيجة قيود فرضتها الحكومة الأمريكية على السفر.

وستعاود الشركة تسيير رحلات يومية من مركز عملياتها في دبي إلى مدينتي فورت لودرديل وأورلاندو بولاية فلوريدا اعتبارا من 25 مارس آذار بعدما جرى خفضها إلى خمس رحلات أسبوعيا في العام الماضي، مشيرة إلى أن الزيادة تعكس الانتعاش المطرد في طلب العملاء.

كما قررت طيران الإمارات إضافة رحلة يومية مباشرة جديدة بالطائرة بوينج 777 إلى مطار نيوارك ليبرتي الدولي في نيوجيرزي اعتبارا من الأول من يونيو حزيران لكنها ألغت واحدة من أربع رحلات يومية تسيرها بالطائرة إيرباص ايه380 إلى مطار جون كنيدي في نيويورك اعتبارا من 25 مارس آذار.


وتسير طيران الإمارات بالفعل رحلة يومية إلى نيوآرك عبر العاصمة اليونانية أثينا انطلاقا من دبي، وتمر واحدة من رحلاتها الثلاث اليومية المتبقية إلى نيويورك عبر ميلانو الإيطالية قدوما من دبي.

وخفضت طيران الإمارات عدد الرحلات إلى خمس مدن أمريكية في العام الماضي، وعزت ذلك إلى انخفاض الطلب الناتج عن محاولات إدارة الرئيس الأمريكي ترامب لمنع مواطني بعض الدول الإسلامية من دخول الولايات المتحدة وفرض قيود على حمل أجهزة إلكترونية كبيرة داخل الطائرة في الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وأثرت القيود بشدة على شركات طيران في الشرق الأوسط ومنها طيران الإمارات.

يذكر أن الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات تيم كلارك قال في يونيو حزيران إن الطلب على المسارات الأمريكية بدأ ينتعش مجددا وإن الشركة تدرس استعادة رحلات بوسطن وسياتل.