أسعار المعادن تقفز لأعلى مستوياتها في عدة سنوات

طباعة

صعدت أسعار الزنك والنيكل إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات، مدعومة بتراجع الدولار الأمريكي وتناقص مطرد في المخزونات في مستودعات بورصة لندن للمعادن.

وقفز الرصاص أيضا إلى أعلى مستوى في أكثر من سبع سنوات أثناء الجلسة قبل أن يغلق منخفضا.

وهبط الدولار أمام العملات الرئيسية، بعد أن قال وزير الخزانة الأمريكي إنه يرحب بتراجع العملة الخضراء. ويجعل ضعف الدولار السلع الأولية أقل تكلفة للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

وسجلت عقود الزنك القياسية في بورصة لندن للمعادن أعلى مستوى في عشر سنوات عند 3481.50 دولار للطن مع وصول المخزونات إلى أدنى مستوى في تسع سنوات. وأغلقت مرتفعة 0.7% عند 3465 دولارا.

ولامس النيكل أعلى مستوى منذ مايو/أيار 2015 مع صعوده 0.8% إلى 13685 دولارا للطن بعد بيانات للجمارك أظهرت أن واردات الصين من النيكل المصقول قفزت بنسبة 116% على أساس سنوي الشهر الماضي.

وفي الجلسة السابقة سجل النيكل، الذي يستخدم بشكل أساسي في الصلب غير القابل للصدأ، مكاسب بلغت أكثر من 5.6%.

وأغلقت أسعار الرصاص منخفضة 1.3% إلى 2601 دولار للطن بعد أن لامس في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى منذ أغسطس/آب 2011 عند 2653 دولارا.

ومما حد من مكاسب الرصاص بيانات تظهر هبوط واردات الصين من المعدن بنسبة 18% في ديسمبر/كانون الأول.

وتراجع النحاس 0.2% إلى 7145 دولارا للطن بعد أن سجلت مخزونات المعدن في مستودعات بورصة لندن زيادة جديدة، ومع إظهار بيانات للجمارك أن واردات الصين من النحاس المصقول في ديسمبر/كانون الأول انخفضت 8.8 بالمئة على أساس سنوي.

وتراجع الألمنيوم 0.4% إلى 2241 دولارا للطن، بينما صعد القصدير 1.4% إلى 21380 دولارا للطن.