العجز التجاري في مصر يتراجع 25% خلال 2017

طباعة

تراجع العجز في الميزان التجاري المصري بنسبة 25% خلال عام 2017 على أساس سنوي بفضل زيادة الصادرات وانكماش الواردات، بحسب بيان لوزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل

ونقل البيان عن قابيل قوله إن الصادرات غير البترولية حققت زيادة ملحوظة بلغت 10% على أساس سنوي خلال عام 2017 إلى 22 مليارا و417 مليون دولار من 20 مليار و409 ملايين دولار في 2016.

وأشار البيان إلى أن الصناعات الكيماوية والهندسية والغذائية والملابس الجاهزة والمفروشات والحاصلات الزراعية كانت أبرز القطاعات التي حققت زيادة في الصادرات.

في المقابل، ذكر الوزير إلى أن الواردات انخفضت 14% خلال الفترة ذاتها إلى 56 مليارا و814 مليون دولار مقارنة مع 66 مليارا و309 ملايين دولار في العام السابق.

وأضاف أن أكبر عشر أسواق استقبلت الصادرات المصرية خلال عام 2017 هي الإمارات والسعودية ولبنان والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وإسبانيا وتركيا وإيطاليا وبريطانيا بقيمة إجمالية بلغت 11 مليارا و855 مليون دولار تمثل زيادة نسبتها 8.5 بالمئة على أساس سنوي.

وكانت مصر قد حررت سعر عملتها في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 وفرضت الكثير من القيود على الاستيراد ورفعت الجمارك على السلع غير الأساسية أكثر من مرة وبنسب كبيرة خلال العامين الماضيين.