اليورو يعاود الصعود مع فقد الدولار لموجة زخمه

طباعة

ارتفع اليورو أكثر من 0.5% بعدما ترددت في أسواق العملات أصداء تعليقات مسؤولين أمريكيين كبار هذا الأسبوع عبروا فيها عن دعمهم لضعف الدولار.

وعلى الرغم من أن تعليقات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس عن أنه يريد "دولارا قويا" تتاقض مع التصريحات التي أدلى بها في وقت سابق وزير الخزانة ستيفن منوتشين، يرجح مستثمرون احتمال تراجع العملة الأمريكية لفترة طويلة.

وبعدما قال ترامب يوم الخميس إنه يريد في نهاية المطاف ارتفاع الدولار، عوضت العملة الأمريكية خسائرها مقابل العملات الكبرى.

لكن مقابل سلة تضم ست عملات كبرى، سجل الدولار في أحدث تعاملات يوم الجمعة 88.87 بعد أن لامس أدنى مستوى في ثلاثة أعوام عند نحو 88.43. وهوى مؤشر الدولار بأكثر من ثلاثة بالمئة منذ بداية يناير/كانون الثاني ويتجه لأكبر هبوط شهري منذ مارس/آذار 2016.

وكان تراجع الدولار الأكثر وضوحا مقابل اليورو حيث ارتفعت العملة الأوروبية الموحدة 0.5% إلى 1.2465 دولار، وهو مستوى غير بعيد عن الأعلى منذ ديسمبر/كانون الأول 2014 الذي تجاوز 1.25 دولار يوم أمس.

وارتفع الجنيه الاسترليني 0.4% إلى 1.4191 دولار لكنه ظل دون مستوى الذروة الذي سجله يوم أمس عند 1.4346، والذي كان الأعلى له منذ التصويت لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي في يونيو/حزيران 2016.

ومقابل الين، لم يسجل الدولار تغيرا يذكر عند 109.42 ين ليظل فوق أدنى مستوى في أربعة أشهر الذي بلغ 108.50 ين يوم أمس.