وزير المالية البريطاني: الخروج من الاتحاد الأوروبي يجب أن يتم بشكل "براجماتي"

طباعة

أعلن وزير المالية البريطاني فيليب هاموند أن بلاده يجب أن تتبنى نهجا "براجماتيا" في الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وتأتي تصريحات هاموند بعد يوم من انتقادات وجهها إليه زملاؤه في حزب المحافظين لإبلاغه الشركات بأن الخروج من الاتحاد الأوروبي لن يؤدي سوى إلى تغييرات "محدودة جدا".

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي في مارس/آذار 2019، لكن هناك انقساما كبيرا داخل حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي وحزبها بشأن نوع العلاقة التي يجب أن تحل محل عضوية بريطانيا التي استمرت 46 عاما.

وقال هاموند للصحفيين في اجتماع سنوي ضم كبار رجال الأعمال في دافوس بسويسرا "كلما كانت التغييرات التي ستحدث لقدرتنا على الوصول إلى الأسواق وللحركة عبر الحدود أقل كلما كان أفضل".

وأضاف هاموند أن من يعارضون نهجه يظهرون عدم الاحترام لوجهة النظر التي استند إليها قرار الناخبين البريطانيين في يونيو/حزيران 2016 بالانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وقال "هناك أشخاص على كل جانب من هذا الجدل لا يؤيدوننا في عزمنا تنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي كلفنا به الشعب البريطاني بطريقة براجماتية تحمي الشركات والوظائف البريطانية".