BNP Paribas يقر بالذنب في تحقيق بشأن العملات في أمريكا ويدفع غرامة 90 مليون دولار

طباعة

وافقت وحدة لبنك BNP Paribas على الإقرار بالذنب ودفع غرامة جنائية قيمتها 90 مليون دولار في الولايات المتحدة عن تآمر للتلاعب في أسواق العملات الأجنبية، بحسب ما أعلنت وزارة العدل الأمريكية.

واعترف BNP Paribas - USA بالتآمر للتلاعب في أسعار عملات دول في شرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في الفترة من 2011 حتى يوليو/تموز 2013، في انتهاك للقانون الأمريكي لمكافحة الاحتكار.

وأصدر البنك الفرنسي بيانا يقول "يأسف BNP Paribas - USA للسلوك الخاطيء السابق الذي أدى إلى هذه التسوية، والذي كان خرقا واضحا للمعايير العالية المستوى التي يعمل على أساسها".

وBNP Paribas هو سادس بنك كبير يقر بالذنب في تحقيق أمريكي مستمر بشأن العملة ويوافق على التعاون مع المحققين الذين يجرونه.

وقالت وزارة العدل إن البنك لن يوضع تحت المراقبة، بالنظر إلى مساعيه لتحسين الإشراف وتفادي تكرار مثل تلك المخالفات.