نمو منطقة اليورو في 2017 عند أعلى مستوى منذ عشر سنوات والمعنويات تتراجع في يناير

طباعة

أظهرت بيانات أولية أن نمو منطقة اليورو زاد بأسرع وتيرة في عشر سنوات خلال عام 2017، وأن المعنويات الاقتصادية ظلت مرتفعة في بداية 2018 على الرغم من أنها انخفضت قليلا من أعلى مستوى في 17 عاما.

ووفق تقديرات مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يوروستات)، زاد الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو التي تضم 19 دولة 0.6% على أساس ربع سنوي في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2017 مثلما توقع خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم. وارتفع 2.7% على أساس سنوي.

وقال يوروستات إن الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو في 2017 ككل زاد 2.5%، وهو أسرع معدل للنمو منذ ارتفاعه 3% في عام 2007.

كما عدل يوروستات بالرفع بيانات النمو للربع الثالث من العام الماضي إلى 0.7% على أساس ربع سنوي من بيانات النمو السابقة البالغة 0.6% وإلى 2.8% على أساس سنوي من 2.6%.

وبشكل منفصل، أظهرت بيانات المفوضية الأوروبية أن مؤشر المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو تراجع قليلا في يناير كانون الثاني إلى 114.7 من أعلى مستوى في 17 عاما عند 115.1 في ديسمبر كانون الأول.

جاء هذا نتيجة لانخفاض طفيف في المعنويات في قطاع تجارة التجزئة حيث تراجعت المعنويات إلى 5.0 من 6.0 في ديسمبر كانون الأول، وفي قطاع الخدمات حيث تراجعت المعنويات إلى 16.7 من 18.0 .

لكن التفاؤل في قطاع الصناعة ظل ثابتا عند المستوى المرتفع الجديد المسجل في ديسمبر كانون الأول البالغ 8.8، كما زاد تفاؤل المستهلكين إلى 1.3 نقطة في يناير كانون الثاني مقابل 0.5% في ديسمبر كانون الأول بما يشير إلى استمرار الاتجاهات الإيجابية
المسجلة في أواخر 2017.