الذهب يتراجع مجددا مع ترقب السوق خطاب ترامب واجتماع الفدرالي

طباعة

هبطت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى في أسبوع، مع ترقب الأسواق خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السنوي عن حالة الاتحاد وأنباء بشأن السياسة النقدية الأمريكية.

وتجاوزت عوائد السندات الأمريكية 2.7% ليل الاثنين، مسجلة أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات ونصف السنة، مما ساهم أيضا في ارتفاع الدولار من مستويات متدنية وضغط على الذهب.

ولا تزال السوق تتوقع نبرة تميل إلى التشديد النقدي من المركزي الأمريكي الذي بدأ اجتماعا يستمر يومين بخصوص السياسة النقدية، حيث تظهر جميع المؤشرات أن النمو الاقتصادي الأمريكي يكتسب زخما.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.16% إلى 1337.76 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول في سوق نيويورك، بعد هبوطه 0.7 بالمئة في الجلسة السابقة. وفي وقت سابق، سجل المعدن الأصفر أدنى مستوى في أسبوع.

وتراجع الذهب في العقود الأمريكية تسليم فبراير/شباط 0.4% ليبلغ عند التسوية 1335.40 دولار للأونصة.

ويعزز ارتفاع عوائد السندات الدولار، وهو ما يجعل الذهب أعلى تكلفة على المستثمرين من حائزي العملات الأخرى.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، استقرت الفضة عند 17.15 دولار للأونصة بعد أن سجلت أدنى مستوى في ستة أيام.

وهبط البلاديوم 3.03 بالمئة إلى 1053.10 دولار للأونصة بعدما سجل أدنى مستوياته في خمسة أسابيع عند 1047.00 دولارا، بينما انخفض البلاتين 0.7 بالمئة إلى 996.40 دولار للأونصة بعد أن لامس أدنى مستوى في أسبوع.