مبيعات "Switch" تجلب لشركة "Nintendo" أكبر ربح للربع الثالث في ثماني سنوات

طباعة

أعلنت شركة Nintendo اليابانية لألعاب الفيديو عن أكبر أرباح  تشغيلية للربع الثالث في ثماني سنوات، مدفوعة بطلب قوي على جهازها الجديد Switch، وقالت إنها تتوقع أن الأرباح السنوية ستتجاوز تقديراتها السابقة.

وأدى تنامي شعبية Switch، الذي يمكن استخدامه كجهاز محمول أو في المنزل، إلى تضاعف سعر سهم Nintendo تقريبا ليصل إلى أعلى مستوياته في تسع سنوات منذ إطلاق الجهاز في مارس/آذار الماضي.

وقالت Nintendo إن مبيعات Switch من المرجح أن تبلغ 15 مليون وحدة في السنة المالية التي تنتهي في مارس/آذار وأن تقفز إلى 20 مليون وحدة في السنة القادمة، وهو ما يذكي الآمال بتكرار قصة النجاح التي حققها جهاز "وي" الذي أطلق في أواخر 2006 وبلغت مبيعاته أكثر من 100 مليون وحدة.

وقال رئيس Nintendo تاتسومي كيميشيما "مبيعات Switch في موسم العطلات أقوي مما كان متوقعا، في اليابان والولايات المتحدة وأوروبا".

ودفع طلب قوي جدا على Switch الأرباح التشغيلية لنينتندو لتتضاعف أربع مرات تقريبا إلى 116.50 مليار ين (حوالي 1.07 مليار دولار) في الربع الثالث من السنة المالية. وهذه هي أعلى أرباح للأشهر الثلاثة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الاول منذ عام 2009 .

وتجاوزت النتائج متوسط تقديرات ستة محللين شملهم استطلاع لتومسون رويترز آي/بي/إي/إس والبالغ 67 مليار ين.

ورفعت الشركة التي مقرها كيوتو توقعاتها للأرباح للسنة المالية التي تنتهي في مارس/آذار القادم إلى 160 مليار ين من 120 مليار ين مقارنة مع متوسط التقديرات البالغ 144 مليار ين.

وكانت الأرباح السنوية لـ Nintendo قد سجلت مستوى قياسيا مرتفعا بلغ 555 مليار ين في السنة المالية المنتهية في مارس/آذار 2009 مدفوعة بمبيعات (وي).