الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة لكنها تنهي الشهر على مكاسب قوية

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح في نهاية شهر شهد مكاسب قوية، وإعلان بعض من أكبر الشركات في المنطقة عن نتائج جاءت دون التوقعات.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.2 بالمئة مسجلا أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أسابيع ومتكبدا خسائر لثالث جلسة على التوالي.

لكن المؤشر القياسي ينهي شهر يناير/كانون الثاني على مكاسب قدرها 2.1 بالمئة بدعم من موجة تفاؤل بشأن أرباح الشركات والنمو الاقتصادي غطت على توترات في أسواق السندات مؤخرا ومخاوف من صعود اليورو.

وحظيت نتائج للشركات بمعظم الاهتمام في جلسة اليوم. وهبط سهم Ericsson 9.2 بالمئة بعد أن أعلنت شركة صناعة معدات الاتصالات عن خسارة أكبر من المتوقع وقالت إن سوقها في الصين سيستمر في التراجع.

وهوى سهم  H&M بنسبة 10.6% بعد أن أعلنت سلسلة متاجر التجزئة المتخصصة في مبيعات الأزياء عن هبوط في أرباحها الفصلية وهوامش الربح.

وقالت الشركة أيضا إنها ستفتتح عددا من المتاجر أقل بكثير من المتوقع في 2018 .

ورغم هذا كانت هناك بعض النقاط المشرقة وسط نتائج الشركات التي أعلنت اليوم.

وصعد سهم Electrolux بنسبة 6.9% بعد أن أعلنت الشركة المصنعة للأجهزة المنزلية عن زيادة أكبر من المتوقع في أرباحها الفصلية،  بينما ارتفع سهم Elisa الفنلندية لخدمات الاتصالات 5.8% بعد أن سجلت نتائج فاقت التوقعات.

ورفعت Volvo توقعاتها للمبيعات بفعل طفرة في طلبيات الشاحنات وهو ما دفع سهمها للارتفاع 0.4%.