الأسهم الأوروبية تهبط بفعل موجة ذعر جديدة في سوق السندات

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية، متراجعة عن مكاسب سجلتها في وقت سابق، بفعل القلق من استمرار موجة مبيعات في سوق السندات بعد أن رفع البنك المركزي الأمريكي توقعاته للتضخم.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.5% في رابع جلسة على التوالي من الخسائر. وجاء المؤشر داكس الألماني في مقدمة الخاسرين بين مؤشرات البورصات الرئيسية في أوروبا، مع هبوطه 1.4%.

وتراجعت معظم القطاعات في أوروبا وفي مقدمتها قطاعا الأدوية والاتصالات مع هبوط كل منهما 1.5%، بعد نتائج مخيبة للآمال من شركتي نوفو نورديسك وفودافون.

وقال محللون إن هبوط الأسهم جاء بفعل توقعات بأن تشدد بنوك مركزية سياستها النقدية إضافة إلى مبيعات في سوق السندات.

وارتفعت عوائد السندات الحكومية في منطقة اليورو بشكل عام يوم الخميس. وصعد عائد السندات الحكومية الألمانية لأجل عشر سنوات، وهي السندات القياسية للمنطقة، إلى أعلى مستوى في عامين.

وبعد أداء قوي في 2017، صعدت الأسهم الأوروبية الشهر الماضي مدعومة بمكاسب لقطاعات مرتبطة بالدورات الاقتصادية مثل البنوك وشركات صناعة السيارات، بفعل توقعات قوية للنمو الاقتصادي وأرباح الشركات.