إردوغان يناقش خفض أسعار الفائدة مع محافظ البنك المركزي

طباعة

أعلن مسؤول اقتصادي بارز إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان التقى بمحافظ البنك المركزي مراد جتين قايا ومسؤولين من بنوك حكومية لمناقشة خطوات تهدف إلى خفض أسعار الفائدة وتشجيع الاستثمار.

وقال المسؤول إنهم ناقشوا أيضا في اجتماع الخميس التوسع في الائتمان وزيادة الصادرات.

وقال جتين قايا إن هدفه الرئيسي هذا العام يتمثل في خفض التضخم إلى رقم في خانة الآحاد، حتى في الوقت الذي كرر فيه إردوغان، الذي يصف نفسه بأنه "عدو" لأسعار الفائدة، الدعوة إلى خفض الفائدة.

وأكد مستشار الرئيس التركي جميل ارتيم أن إردوغان والمسؤولين المصرفيين بحثوا إصلاحات محتملة ستُطبق لتشجيع البنك المركزي على خفض أسعار الفائدة، بحسب قناة تلفزيونية تركيا.

وقال "إذا استحدثت الإصلاحات المطلوبة، إذا استحدثت إصلاحات في جانب الإنتاج...إذا خلقت مصادر جديدة للنظام المصرفي، ستنخفض أسعار الفائدة. هم اتخذوا قرارات (أثناء الاجتماع) باستحداث تلك الإصلاحات".

وقال المسؤول إن رئيس الوزراء بن علي يلدريم ونائب رئيس الوزراء محمد شيمشك حضرا الاجتماع.

وبلغ التضخم في تركيا 11.92% في 2017، وهو ما يفوق بكثير المستوى الرسمي الذي يستهدفه البنك المركزي والبالغ خمسة بالمئة.

ويتشكك المستثمرون في قدرة البنك المركزي على خفض التضخم، بالنظر إلى أنه يواجه مهمة صعبة في تحقيق التوازن بين الأسعار المتقلبة ومطالب إردوغان لخفض تكلفة الائتمان.

وقال ارتيم إن أسعار الفائدة لا يمكن خفضها كنتيجة لضغوط من مسؤولين حكوميين.