الداو جونز يسجل أكبر خسارة منذ يونيو 2016 .. وبرنت يسجل خسائر أسبوعية 2.2%

طباعة

هبطت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأمريكية اليوم الجمعة وتكبد المؤشر داو جونز الصناعي أكبر خسارة من حيث النسبة المئوية منذ يونيو حزيران 2016.

وينهي داو جونز الأسبوع على خسارة قدرها 4.12 بالمئة في حين هبط ستاندر آند بورز 3.86 بالمئة وناسداك 3.53 بالمئة، وهذا هو أسوأ أسبوع لداو جونز وستاندرد آند بورز منذ يناير كانون الثاني 2016، وأسوأ أسبوع لناسداك منذ فبراير شباط 2016

وعلى الصعيد الأسبوعي، سجل "داو جونز" خسائر بنسبة 4.1%، وسجل "ناسداك" خسائر بنسبة 3.5%، بينما سجل "S&P" خسائر أسبوعية بنسبة 3.8%.

وفي أوروبا أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 1.4 بالمئة متراجعا للجلسة الخامسة على التوالي بفعل هبوط أسهم البنك الألماني بأكثر من خمسة بالمئة وخسائر لجميع القطاعات، وهبط المؤشر 13 بالمئة هذا الأسبوع في أسوأ خسارة أسبوعية منذ نوفمبر تشرين الثاني 2016.

هذا وانخفض مؤشر "فوتسي" البريطاني 47 نقطة إلى 7443 نقطة، وتصدر المؤشر داكس الألماني قائمة المؤشرات الخاسرة لينخفض 1.7 بالمئة مسجلا أكبر تراجع أسبوعي في عامين، وتراجع المؤشر الفرنسي "كاك" 89) نقطة إلى 5365 نقطة.

من ناحية أخرى، انخفضت العقود الآجلة للذهب تسليم أبريل/نيسان بنحو 10.60 دولار أو 0.8% إلى 1337.3 دولار للأونصة ، مسجلاً خسائر أسبوعية بنسبة 1.4% هي الأكبر منذ أول ديسمبر/كانون الأول.

وفي أسواق النفط، انخفض "نايمكس" إلى 65.45 دولار للبرميل وسجل خسائر أسبوعية بنسبة 1%، في حين تراجع "برنت" إلى 68.58 دولار للبرميل مسجلا خسائر أسبوعية بحوالي 2.2%.

أما في أسواق العملات صعد الدولار الأمريكي اليوم الجمعة أمام عدد من العملات من بينها اليورو والين الياباني بعد بيانات قوية للوظائف في الولايات المتحدة

هذا وهبط اليورو أمام العملة الخضراء 0.46 بالمئة إلى 1.2455 دولار. لكن المستثمرين متفائلون بشكل عام بشأن أداء العملة الأوروبية.