وزير البترول المصري: تكلفة دعم الوقود تقفز 34% في النصف الأول من 2017-2018

طباعة

قال وزير البترول المصري طارق الملا إن تكلفة دعم المواد البترولية في البلاد قفزت نحو 34% إلى حوالي 51 مليار جنيه (2.90 مليار دولار) في النصف الأول من السنة المالية 2017-2018 التي بدأت في الأول من يوليو تموز الماضي مقارنة مع الفترة ذاتها قبل عام.

هذا وبلغ دعم الوقود 38 مليار جنيه في النصف الأول من السنة المالية السابقة 2016-2017.

وقال الوزير لرويترز "دعم المواد البترولية بلغ نحو 51 مليار جنيه في أول ستة أشهر من السنة المالية الحالية لكننا مازلنا أقل من المخصص لدعم المواد البترولية بمشروع الموزانة العامة للدولة للنصف الأول بنحو أربعة مليارات جنيه".

يذكر أن مصر رفعت أسعار المواد البترولية مرتين في فترة زمنية لا تتجاوز ثمانية أشهر كان آخرهما في يونيو حزيران.

ويبلغ الدعم المقدر للمواد البترولية في ميزانية 2017-2018 نحو 110 مليارات جنيه.

وتسعى مصر لتطبيق إصلاحات مثل تدشين نظام للبطاقات الذكية لمراقبة الاستهلاك في محطات الوقود وتوزيع اسطوانات غاز الطهي من خلال بطاقات التموين التي تحصل بموجبها الأسر على سلع بأسعار مدعمة. لكن هذه الإجراءات لم تطبق فعليا حتى الآن.