بريطانيا تسعى إلى حل وسط لإجتذاب الطرح العام الأولي لأرامكو

طباعة

أعلنت هيئة السلوك المالي - وهي الجهة المنظمة للأسواق المالية في بريطانيا - أنها تريد حلا وسطا عمليا بشأن قواعد مقترحة بما يسمح بإدراج شركات تسيطر عليها الحكومات مثل شركة أرامكو السعودية النفطية العملاقة في سوق الأسهم في لندن.

واستكملت الهيئة مشاورات عامة حول مقترحاتها لإيجاد فئة جديدة للشركات ذات السيطرة السيادية التي تسعى للإدراج. وأبدى مديرو صناديق بريطانية قلقا بشأن الحوكمة.

وسيعني ذلك تخفيف قاعدة تقضي بأن تطرح تلك الشركات 25% على الأقل من أسهمها. وتتنافس لندن مع بورصات أخرى مثل نيويورك على الفوز بما سيكون أكبر طرح أولي عام في العالم.

وأبلغ الرئيس التنفيذي لهيئة السلوك المالي أندرو بيلي لجنة برلمانية "هناك وجهات نظر عديدة على الجانبين حول تلك المسألة".

وأضاف "خاطبنا جميع الأطراف المعنية التي استجابت لنرى كيف سنأخذ تلك الآراء في الاعتبار ونخلص إلى شئ عملي".

وأوضح بيلي أن التركيز ينصب على ما إذا كان من الممكن إجراء "تعديلات معقولة"، لكن لم يتم بعد إتخاذ قرار في هذا الشأن.