اليابان تشترط الربحية لمواصلة العمل في بريطانيا بعد "الطلاق"

طباعة

أكد السفير الياباني في لندن أن أي شركة لن تواصل العمل في بريطانيا إذا لم يكن بمقدورها تحقيق أرباح بسبب الحواجز التجارية المرتبطة بالخروج من الاتحاد الأوروبي.

ومتحدثا خارج مقر رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد اجتماع حضره أيضا 19 من رؤساء الشركات اليابانية، وجه السفير كوجي تسوروكا رسالة واضحة إلى بريطانيا.

وقال "إذا لم تكن هناك ربحية في مواصلة العمليات في المملكة المتحدة، عندئذ فإنه لا يمكن لأي شركة خاصة -ليس فقط يابانية- أن تواصل العمليات. ولهذا فإن الأمر هو بهذه البساطة".

وأضاف أن الشركات اليابانية تراقب عن كثب الخروج المرتقب لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

والتقت ماي مع رؤساء شركات يابانية، في مجالات مثل القطاع المصرفي وعلوم الحياة والتكنولوجيا وقطاع التصنيع، ضخت مليارات الجنيهات الاسترلينية في بريطانيا لكنها تشعر بقلق بشأن مستقبل أعمالها بعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.