النحاس يهبط لأدنى مستوى في 8 أسابيع بعد قفزة أخرى في المخزونات

طباعة

واصلت أسعار النحاس التراجع لتلامس أدنى مستوياتها في حوالي ثمانية أسابيع، بعد زيادة كبيرة أخرى في المخزونات أبرزت أن السوق بها حاليا إمدادات وفيرة.

وارتفعت مخزونات النحاس غير المخصصة للتسليم في مستودعات بورصة للندن للمعادن بمقدار 25700 طن ليصل حجم الزيادة إلى 75% على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية.

وأوضح محللون أن ذلك يظهر أن صعودا بنسبة 12% لأسعار النحاس في بورصة لندن للمعادن في ديسمبر/كانون الأول لم يكن تدعمه العوامل الأساسية.

وأنهت عقود النحاس القياسية جلسة التداول في بورصة لندن للمعادن منخفضة 0.5% إلى 6845 دولارا للطن، بعد أن هبطت في وقت سابق من الجلسة إلى 6809 دولارات وهو أقل سعر منذ الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول، وموسعة خسائرها من الجلسة السابقة عندما هبطت 2.8%.

وتراجعت واردات الصين من النحاس غير المصقول لثاني شهر على التوالي في يناير/كانون الثاني مع استمرار انكماش الطلب على المعدن القادم من الخارج بفعل قيود شتوية على قطاع التشييد وارتفاع معدلات الإنتاج المحلي.

وأنهت عقود الزنك جلسة التداول مرتفعة 1.2% إلى 3422 دولارا للطن، مدعومة باستمرار نقص في الإمدادات بينما زادت عقود الرصاص 0.7% لتغلق عند 2524.50 دولار للطن بعد أن تمكنت من محو خسائرها بعد أن لامست 2483 دولارا وهو أدنى مستوى منذ الثاني والعشرين من ديسمبر/كانون الأول.

ومن بين المعادن الصناعية الأخرى أغلقت عقود الألمنيوم مرتفعة 0.6% إلى 2170 دولارا للطن بعد أن سجلت 2148 دولارا وهو أضعف مستوى لها منذ الثاني والعشرين من ديسمبر/كانون الأول.

وانخفضت عقود النيكل 0.4% إلى 13125 دولارا للطن بينما هبطت عقود القصدير 1.3% إلى 21325 دولارا للطن.