النحاس يرتفع من أدنى مستوياته في شهرين مع تراجع الدولار

طباعة

صعدت أسعار النحاس من أدنى مستوياتها في شهرين التي سجلتها الأسبوع الماضي مدعومة بانخفاض الدولار واستقرار الأسواق العالمية مما شجع على عودة إلى الأصول العالية المخاطر.

ويجعل تراجع الدولار المعادن أقل تكلفة لمستخدمي العملات الأخرى وقد يشجع الطلب.

من جانبه، أعلن المحلل لدى سوسيتيه جنرال روبن بار إن "تراجع الدولار رفع قطاع المعادن غير النفيسة بأكمله هذا الصباح.. المعنويات أفضل. لا يوجد شيء فيما يتعلق بالعوامل الأساسية. السوق واقعة تحت تأثير عوامل خارجية".

وتراجعت أسعار المعادن الصناعية هذا العام لكنها تظل قرب أعلى مستوياتها في عدة سنوات.

وقال بار "هناك مبرر جيد للشراء عند انخفاض الأسعار ومازلنا متفائلين بشكل عام إزاء المعادن."

وأغلقت عقود النحاس القياسية تسليم ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن مرتفعة 1.1% عند 6831 دولارا للطن بعد أن لامست 6733 دولارا يوم الجمعة وهو أدنى مستوياتها منذ 14 ديسمبر/كانون الأول.

وعلى صعيد المعادن الأخرى، أغلق الألومنيوم مرتفعا 0.1% عند 2124 دولارا للطن بينما نزل الزنك 0.1% إلى 3381 دولارا للطن.

وصعد النيكل 0.1% إلى 13 ألفا و100 دولار بينما أغلق الرصاص منخفضا 0.7% عند 2516 دولارا وزاد القصدير 0.3% إلى 21 ألفا و95 دولارا للطن.