الأسهم الأوروبية تنخفض رغم التعافي في وول ستريت وآسيا

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة على النقيض من مكاسب وول ستريت لليوم الثاني كما فشلت سلسلة من نتائج الشركات في تعزيز المؤشرات.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% واستقرت معظم البورصات والقطاعات أو انخفضت.

وتضرر قطاع الاتصالات بعد أن اعلنت نتائج 2017، ونزل سهم شركة الاتصالات البلجيكية أكثر من 7% وسجلت أسوأ أداء على المؤشر ستوكس.

وكان قطاع الترفية والسفر من القطاعات القليلة التي سجلت مكاسب.

وفتح المؤشران كاك الفرنسي وداكس الالماني على انخفاض 0.1% في حين استقر فايننشال تايمز البريطاني.