السعودية تفضل توازنا بين العرض والطلب في سوق النفط على إنهاء مبكر لخفض الإنتاج

طباعة

أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أن من الأفضل لمنظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" أن تبقى سوق النفط بها نقص طفيف في الإمدادات على أن تنهي بشكل متسرع إتفاق خفض الإنتاج.

وأضاف أن المنظمة والمنتجين الحلفاء خارجها مثل روسيا سيكونون بحاجة لأن يدرسوا في الأشهر القادمة كيفية تعديل الأهداف بما في ذلك كيفية قياس متوسط خمس سنوات لمخزونات النفط.

وقال الفالح إن على أوبك أن تأخذ في الحسبان المخزونات خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمخزونات العائمة والنفط الذي يجري نقله.

وتستند الأهداف حاليا إلى المخزونات في الدول الصناعية الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الصناعية.

وأكد الفالح أن السعودية وروسيا متفقتان على ضرورة التعاون من أجل المساعدة على تصحيح أسواق النفط.