الأسهم الأوروبية تتجاهل زيادة أكبر من المتوقع للتضخم في أمريكا

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية بعد أن تعافت سريعا من خسائر أثارتها بيانات أقوى من المتوقع للتضخم في الولايات المتحدة، بدعم من نتائج إيجابية للشركات وبيانات اقتصادية قوية عززت ثقة المستثمرين.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 1.1% بعد أن كان هبط في وقت سابق بما يصل إلى 0.3% عقب نشر أرقام تظهر ارتفاعا أكبر من المتوقع لأسعار المستهلكين في أمريكا في يناير/كانون الثاني، وهو ما يعزز التوقعات لوتيرة أسرع لزيادات أسعار الفائدة.

وكانت توقعات مماثلة قد أثارت موجة مبيعات قوية في أسواق الأسهم الأسبوع الماضي لكن المؤشر ستوكس 600 تمكن اليوم من التعافي من خسائره والصعود إلى أعلى مستوى في أربعة أيام مع إظهار بورصة وول ستريت رد فعل فاتر على أرقام التضخم. ورغم صعوده اليوم فإن المؤشر القياسي الأوروبي ما زال منخفضا 3.8% عن مستواه في بداية العام.

وأغلق المؤشر ستوكس 50 لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو مرتفعا 0.9%.

وأظهرت بيانات صدرت من ألمانيا في وقت سابق أن أكبر اقتصاد في أوروبا من المنتظر أن يواصل الإنطلاق بقوة في 2018 بينما قالت دراسة لتومسون رويترز إن أرباح الشركات للربع الأخير من العام الماضي شهدت ِأول تعديل صعودي بعد تعديلات بالخفض على مدى 15 أسبوعا.

وأغلقت البورصات الرئيسية في أوروبا على مكاسب مع صعود المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.6%، والمؤشر داكس الألماني 1.2%، والمؤشر كاك الفرنسي 1.1% والمؤشر إيبكس الإسباني 0.37%.