فيروس لتعدين العملات المشفرة يضرب مواقع أمريكية وبريطانية

طباعة

ذكر موقع ذا ريجستر الالكتروني المتخصص في التكنولوجيا أن ألوف المواقع الإلكترونية بما في ذلك مواقع تديرها وكالات حكومية أمريكية وبريطانية تعطلت لعدة ساعات بسبب رمز جعل متصفحات الانترنت تستخدم في تعدين العملات الرقمية.

وقال الموقع إن أكثر من 4200 موقع أصيبوا بنسخة خبيثة من أداة تستخدم على نطاق واسع معروفة باسم "براوزألاود" من مُصنع البرمجيات البريطاني تيكست هيلب والتي تعرض للناس صفحات على الانترنت ذات مشاكل في الرؤية.

وتأتي هذه الأنباء وسط زيادة في عدد الهجمات الإلكترونية باستخدام برامج تجبر أجهزة الكمبيوتر المصابة على تعدين عملات رقمية بالنيابة عن المتسللين. وتزايد انتشار هذه المخططات في الأشهر الأخيرة مع ارتفاع حجم تجارة عملة بيتكوين وعملات معدنية أخرى.

وأضاف موقع ذا ريجستر الإلكتروني أن النسخ المصابة "ببراوزألاود"  تسببت في أن يُستخدم البرنامج المثبت لتعدين عملة مونيرو الرقمية على الكمبيوترات التي تزور المواقع المصابة من أجل توليد المال للمتسللين الذين يقفون خلف هذا الهجوم.

ولم يمكن الوصول على الفور لممثلين عن وكالات إنفاذ القانون الأمريكية والبريطانية وتيكست هيلب للتعليق.

وقالت تيكست هيلب للموقع الإلكتروني إنها أغلقت العملية عن طريق تعطيل "براوزألاود" وفي نفس الوقت يقوم فريقها الهندسي بتحري الأمر.