الدولار في أدنى مستوياته منذ 2014 ويتجه لأسوأ أسبوع في عامين

طباعة

هبط الدولار إلى أدنى مستوياته في أكثر من ثلاثة أعوام مقابل سلة عملات، متجها صوب أكبر خسارة أسبوعية في عامين حيث بددت المعنويات السلبية أي دعم قد تتلقاه العملة الأمريكية من ارتفاع العائد على السندات.

وتضررت العملة الأمريكية من عدة عوامل هذا العام من بينها المخاوف من أن واشنطن قد تنتهج استراتيجية تنطوي على ضعف الدولار وتآكل ميزة العائد التي يتمتع بها مع اتجاه دول أخرى للرجوع تدريجيا عن سياسة التيسير النقدي.

وفي استمرار للخسائر التي مني بها الدولار في اليوم السابق، هبط مؤشره مقابل سلة تصم ست عملات كبرى إلى 88.253، وهو أدنى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول 2014.

ويتجه المؤشر لخسارة تصل إلى 2% هذا الأسبوع، وهي تمثل أكبر تراجع منذ فبراير/شباط 2016.

وانخفض الدولار إلى 105.545 ين في التعاملات الآسيوية، وهو أدنى مستوياته في 15 شهرا. وتتجه العملة الأمريكية إلى تسجيل خسارة أسبوعية بنحو 3%.

وقفز اليورو إلى أعلى مستوى في ثلاثة أعوام عند 1.2556 دولار ويتجه للارتفاع 2.4% هذا الأسبوع.

وسجلت العملة السويسرية 0.9190 فرنك للدولار، وهو أعلى مستوى منذ يونيو/حزيران 2015.