تصاريح بناء المنازل في أمريكا تسجل أعلى مستوى منذ 2007

طباعة

زاد معدل البدء في تشييد المنازل بالولايات المتحدة لأعلى مستوى في أكثر من عام في يناير/كانون الثاني بدعم من تعافي بناء الوحدات السكنية لأسرة واحدة، ومن المرجح أن يزيد المعدل مجددا مع ارتفاع تصاريح البناء لأعلى مستوياتها منذ 2007.

وبحسب وزارة التجارة الأمريكية، فإن معدل البدء في تشييد المنازل قفز 9.7% إلى مستوى سنوي معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 1.326 مليون وحدة وهو الأعلى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا زيادة معدل البدء في تشييد المنازل إلى وتيرة قدرها 1.234 مليون وحدة الشهر الماضي.

وارتفعت تصاريح البناء 7.4% إلى 1.396 مليون وحدة في يناير/كانون الثاني وهو أعلى مستوى منذ يونيو/حزيران 2007.

ويقود تحسن سوق العمل الطلب على الإسكان لكن ارتفاع فائدة الرهن العقاري وأسعار المنازل قد يتسبب في تباطؤ الزخم.

وعلى الرغم من أن معدل البطالة عند أدنى مستوى في 17 عاما عند 4.1% فإن الزيادة السنوية في الأجور لم تتجاوز ثلاثة بالمئة.

وعلى النقيض، فإن الزيادة السنوية في أسعار المنازل تجاوزت ستة بالمئة في نوفمبر/تشرين الثاني.

من ناحية أخرى، ارتفعت أسعار الاستيراد في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع في يناير/كانون الثاني في الوقت الذي زادت فيه أسعار المنتجات النفطية المستوردة وعدد من السلع الأخرى مما قد يعزز التضخم في الأشهر المقبلة.

وقالت وزارة العمل الأمريكية إن أسعار الاستيراد زادت 1% الشهر الماضي بعد زيادة بلغت 0.2% في ديسمبر/كانون الأول.

كان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع سعار الاستيراد 0.6 بالمئة في يناير كانون الثاني بعد زيادة بلغت 0.1% في ديسمبر/كانون الأول.

وفي 12 شهرا حتى يناير/كانون الثاني، زادت أسعار الاستيراد 3.6% في أكبر زيادة منذ أبريل/نيسان 2017 بعد ارتفاع بلغ 3.2% في ديسمبر/كانون الأول.

وأظهرت بيانات هذا الأسبوع تسارعا في أسعار المستهلكين والاستيراد في يناير/كانون الثاني. وعززت الزيادات التوقعات بأن التضخم سيرتفع هذا العام وقد يتجاوز المستوى الذي يستهدفه مجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) البالغ 2%.

وفي الشهر الماضي زادت أسعار المنتجات النفطية المستوردة 4.3% بعد أن ارتفعت 2.3% في ديسمبر/كانون الأول.