الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي لـ CNBC عربية: ندرس إمكانية تطبيق العقود المستقبلية على الأسهم نفسها

طباعة

يطلق كل من سوقي دبي وأبوظبي العقود المستقبلية على المؤشرات والتي سيجري تداولها في بورصة ناسداك دبي اعتباراً من 18 فبراير، وبحسب ما ذكره الرئيس التنفيذي للسوق فإن الدرهم الإماراتي هو عملة العقود المستقبلية لمؤشر سوق أبوظبي، وستبلغ حدود الأسعار اليومية للارتفاع  بنسبة 20% والانخفاض بنسبة 15% عن سعر الإغلاق السابق.

والعقد المستقبلي لمؤشرات الأسهم هو نوع من العقود المستقبلية الشائعة، الذي يوافق بموجبه الطرفان على شراء مؤشر أسهم أو بيعه بسعر متفق عليه في تاريخ مستقبلي محدد.

وتكتسب تلك النوعية من العقود أهميتها من قيمة المؤشر الأساسي.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للاوراق المالية راشد البلوشي في لقاء خاص مع CNBC عربية، بأن إطلاق العقود المستقبلية على مؤشر السوق والتي سيجري تداولها في بورصة ناسداك دبي خطوة هامة من شأنها أن تعزز السيولة في السوق والترويج للفرص الموجودة فيه>

مشيرا في الوقت ذاته إلى انه يتم دراسة امكانية تطبيق العقود المستقبلية على الاسهم نفسها.