الذهب يتراجع مع تعافي الدولار من بعض خسائره

طباعة

تراجعت أسعار الذهب قليلا، مع تعافي الدولار من بعض الخسائر التي تكبدها مؤخرا وصعود أسواق الأسهم، لكن المخاوف بشأن التضخم في الولايات المتحدة تبقي على مشترين للمعدن النفيس.

وتراجع الذهب في التعاملات الفورية 0.11% إلى 1346.31 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول بالسوق الأمريكي. وانخفض الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أبريل/نيسان 0.54% إلى 1348.90 دولار للأونصة.

وصعد المعدن الأصفر 2.4% الأسبوع الماضي محققا أكبر مكسب أسبوعي في أكثر من خمسة أشهر.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة عملات، 0.1% بعد أن هبط 1.4% الأسبوع الماضي.

واشتري المستثمرون الذهب الأسبوع الماضي بفعل مخاوف من احتمال ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة.

وفي الأسواق الأوسع، واصلت الأسهم العالمية تعافيها بينما صعد النفط.

ومن المقرر أن ينشر يوم الأربعاء محضر آخر اجتماع لمجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) بشأن السياسة النقدية، الذي انعقد في 30-31 يناير/كانون الثاني أثناء اضطرابات الأسهم.

وإلى جانب التوقعات بشأن أسعار الفائدة، يترقب المستثمرون ما سيقوله المركزي الأمريكي بشأن تقلبات السوق.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية قليلا إلى 16.66 دولار للأونصة بعد أن هبطت 1.2% في الجلسة السابقة.

وزاد البلاتين 0.25% إلى 1005 دولارات للأونصة، بعد أن لامس في وقت سابق أعلى مستوياته في أكثر من ثلاثة أسابيع عند 1013.50 دولار.

وتراجع البلاديوم 1.1% إلى 1033 دولارا للأونصة بعد أن لامس أعلى مستوياته في نحو أسبوعين في وقت سابق من الجلسة.