فلسطين تقر موازنة موحدة لعام 2018 بقيمة 5.8 مليارات دولار

طباعة

تعديلات ضريبية أقرتها الحكومة الفلسطينية من شأنها أن تزيد إيراداتها.

تضمنت اعتماد شريحة ضريبية رابعة بدلا من الشرائح الضريبية الثلاث المعتمدة منذ 2015، بحيث تتراوح ضريبة الدخل من صفر إلى 20%، مما يزيد عدد الملتزمين ضريبيا بنحو 10%  ويزيد الإيرادات الضريبية بنسبة 35% خلال العام الحالي.

 وبحسب الموازنة السابقة كانت هناك ثلاث شرائح للضريبة أعلاها 15%، وكشف رئيس الوزراء الفلسطيني عن قيمة الموازنة الموحدة  لعام 2018 والتي تبلغ 5.8 مليار دولار، متضمنة 4.98 مليار دولار للنفقات الجارية وصافي الإقراض، و821 مليون دولار للنفقات التطويرية، فيما تبلغ الإيرادات 4 مليارات دولار.

كما يبلغ التمويل الخارجي لدعم الموازنة وتمويل النفقات التطويرية 775 مليون دولار، بفجوة تمويلية تقدر بمليار دولار، حيث سيفوق النمو في النفقات نسبة النمو في الإيرادات بنحو 11%، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الدعم الخارجي الموجه للموازنة قد انخفض بنحو 15% ليبلغ على مدار السنوات الماضية نحو 70% مقارنة مع العام 2010.

هذا واعتمدت الحكومة أيضا تخفيض ضريبة الدخل على الشركات الصغيرة والمتوسطة، من 15% إلى 10% والتحول إلى إعفاءات وحوافز ذكية ترتبط بالتدريب، وتهدف  إلى تحفيز الشركات على توظيف واستيعاب الخريجين،