HSBC يكبح صعود الأسهم الأوروبية

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية بفضل مجموعة جديدة من نتائج الشركات لقيت استقبالا حسنا في السوق، رغم أن البنوك كانت نقطة ضعف بعد أن أعلن HSBC عن أرباح أضعف من المتوقع وقال إنه يحتاج إلى رؤوس أمول جديدة بقيمة تصل إلى سبعة مليارات دولار.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.6%، بينما تراجع مؤشر القطاع المصرفي 0.1%.

وبعد أداء باهت في بداية الأسبوع، لقيت أسهم منطقة اليورو دعما من هبوط اليورو لتدفع المؤشر ستوكس 50 لأسهم الشركات الكبرى في المنطقة ليغلق مرتفعا 0.8%.

وهبط سهم HSBC بنسبة 3%، بعد أحدث بيانات من البنك بشأن انشطته تحت قيادة الرئيس التنفيذي المستقيل ستيوارت جاليفر الذي قاد إعادة هيكلة مؤلمة لأكبر بنك في أوروبا من حيث القيمة السوقية.

وجاء قطاع الطاقة بين الرابحين مع صعود أسهم Total وRoyal Dutch Shell وENI في نطاق من 0.2% إلى 1.6%.

ومن بين المؤشرات في البورصات الرئيسية في أوروبا، استقر المؤشر فايننشال تايمز البريطاني مع هبوط سهم BHP، أكبر شركة للتعدين في العالم، 4.6% بعد أن أعلنت نتائج دون التوقعات.

وأغلق المؤشر داكس الألماني مرتفعا 0.83%، في حين صعد المؤشر كاك الفرنسي 0.64 بالمئة والمؤشر إيبكس الإسباني 0.91 بالمئة.