الدولار يتجه صوب أول مكسب أسبوعي منذ بداية 2018

طباعة

صعد الدولار في تداولات يوم الخميس لأعلى مستوى في عشرة أيام بعدما أظهر محضر الاجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي في يناير كانون الثاني أن صناع السياسات واثقون من ارتفاع التضخم والحاجة للاستمرار في رفع أسعار الفائدة.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية، إلى 90.235 وهو أعلى مستوى منذ 13 فبراير شباط.

ودفع ذلك الدولار للصعود أكثر من 2% من أدنى مستوى في ثلاثة أعوام الذي سجله يوم الجمعة، والاتجاه إلى تحقيق أول مكاسبه الأسبوعية منذ بداية عام 2018.

ولامس اليورو أدنى مستوياته منذ 12 فبراير شباط عند 1.2260 دولار في وقت مبكر يوم الخميس، لكنه استقر في أحدث المعاملات عند 1.2283 دولار.

وقبع الجنيه الاسترليني عند أدنى مستوى خلال أسبوع يوم الخميس في الوقت الذي زادت فيه قناعة الأسواق بأن بنك انجلترا سيرفع أسعار الفائدة مجددا في مايو أيار في ضوء تحسن الاقتصاد.

وانخفض الاسترليني 0.2% مقابل العملة الأمريكية إلى 1.3869 دولار ليبلغ أدنى مستوى منذ يوم 14 فبراير شباط لكنه لم يبتعد كثيرا عن أعلى مستوى له منذ الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والذي سجله في يناير كانون الثاني عند 1.43 دولار.

واستقر الاسترليني إلى حد كبير مقابل العملة الأوروبية الموحدة عند نحو 88.44 بنس لليورو.